الدور التاسعة والعشرون

Save this PDF as:
 WORD  PNG  TXT  JPG

Ukuran: px
Mulai penontonan dengan halaman:

Download "الدور التاسعة والعشرون"

Transkripsi

1 February 2016 ARC/16/2 A األغذية منظمة مؤمتر والزراعة اإلقليمي ألفريقيا أبيدجان كوت ديفوار الدور التاسعة والعشرون 8-4 أبريل/نيسان 2016 الشراكات بني القطاعني العام واخلاص لتحقيق النمو الزراعي الشامل موجز يتم الرتويج بشكل متزايد للشراكات املبتكرة اليت تضم الشركات التجارية واملزارعني أصحاا اييحاتات الصح ة واجلهات الفاعلة يف ايكومات واملتمع املدني على أنها آلية لتاسني اإلنتاجية ودفحع عجلحة النمحو يف قيحاعي الزراعحة واألغذية يف مجيع أحناء العامل. ويتم الرتويج على نياق واسع هلذه املبادرات اليت يشحار إليهحا بالشحراكات بحني القيحاعني العام واخلاص على أنها تتمتع بالقدرة على املساعدة يف حتويل القياع الزراعي وحتقيحق فوائحد متعحددة ميكحن أه تسحهم يف حتقيق التنمية الزراعية املستدامة اليت تشمل املزارعني أصاا ايياتات الص ة. وتعتمد هذه الوثيقة على نتائج اسحتعرا دولحي أجرتح منظمحة األغذيحة والزراعحة للشحراكات بحني القيحاعني العحام واخلاص يف جمال األعمال التجارية الزراعية خالل فحرتة وتهحد الوثيقحة إىل تسحليل الضحوء علحى الحدرو املستفادة وتبادل بعض األمثلة والتجار ايديثة يف استخدام الشراكات بني القياعني العام واخلاص لتافيز النمحو الزراعحي والشامل يف أفريقيا. وقد مت حتديد أربعة أنواع من املشاريع املشرتكة: )1( الشراكات اليت تهد إىل تيحوير سالسحل القيمحة الزراعية )2( الشراكات من أجل الباوث الزراعية املشرتكة واالبتكار ونقل التكنولوجيا )3( الشراكات من أجل بناء البنية التاتية لألسواق وتيويرها )4( الشراكات لتقديم خدمات تيوير األعمال للمزارعني والشركات الص ة. وقد تكوه الدرو املستفادة من هذه اياالت ذات أهمية خاصة ملنيقة االحتاد األفريقي نظرا ألهدا النمو للربنامج الشامل للتنمية الزراعية يف أفريقيا 2025 اليت تهد إىل إقامة الشراكات بني القياعني العام واخلاص أقل خلمس سالسل سلع تراعية أساسية ذات أولوية لديها روابل بزراعة أصاا ايياتات الص ة وعمالة الشبا. ميكن االطالع على هذه الوثيقة باستخدام رمز االستجابة السريعة )QR( وهذه هي مبادرة من منظمة األغذية والزراعة للتقليل إىل أدنى حد من أثرها البيئي وتشجيع اتصاالت أكثر مراعاة للبيئة. وميكن االطالع على وثائق أخرى على موقع املنظمة

2 ARC/16/2 2 وقد مت حتديد عدد من عوامل النجاح للشراكات بني القياعني العام واخلاص يف جمال األعمال التجاريحة الزراعيحة. أوال تهد الشراكات بني القياعني العام واخلاص إىل تشجيع النمو الشامل ولكن تكحالي املعحامالت املرتبيحة بايصحول على املصادر من عدة أصاا حياتات ص ة مرتفعة جدا. ويزيد تعزيز العمل اجلماعي وبناء القدرات من مشاركة أصحاا ايياتات الص ة يف سالسل القيمة ايديثة مع خفض تكالي املعامالت بالنسبة للشركاء الرئيسيني من القيحاع اخلحاص. وإه حوكمة الشراكات بني القياعني العام واخلاص يف جمال األعمال التجارية الزراعية أمر حاسم أيضا لتاقيق النجاح. وإه تعزيز األطر املؤسسية والتنظيمية السليمة ونظام حكيم يوكمحة األرايحي وعمليحة اختيحار ةحفافة وعمليحات ويع امليزانية الختيار مشاريع الشراكات بني القياعني العام واخلاص والشركاء اخلاصني والتقاسم العادل للمخحاطر هحي مجيعها عوامل أساسية يف تصميم ةراكات بني القياعني العام واخلاص ذات أداء جيد. مت تصميم آلية الشراكات بني القياعني العام واخلاص بيبيعتها ملعاجلة مسألة قدرة حتمل التكالي من خالل مجع األموال من مصادر خمتلفة للت لب على مسألة قلة التمويل املتاح يف القياع العام. وقد وجد أه حتسني فرص وصول أصحاا ايياتات الص ة إىل التمويل من خالل إدماج املؤسسات املالية يف اتفاق الشراكة ذات فائدة هامحة أخحرى للشحراكات بحني القياعني العام واخلاص يف جمال األعمال التجارية الزراعية. ومع ذلك ميكن اسحتخالص بضحعة اسحتنتاجات ةحاملة بشحأه نسبة االستثمار الذي ساهم ب الشركاء من القياعني العام واخلاص بسبب املمارسحة السحيئة لعحدم تقحدير التربعحات العينيحة واإلفصاح انلدود عن املعلومات املالية من ق بل اليرفني. كما مت حتديد العديد من أوج القصور املتعلقة بالشراكات بني القياعني العام واخلاص يف جمحال األعمحال التجاريحة الزراعية. ففي حني أه الشراكات بني القياعني العام واخلاص ميكنها أه تعزت إدراج أصاا ايياتات الص ة واملؤسسات الزراعية الص ة واملتوسية ايجم فإن من غ انلتمل أه يكوه هلا تأث على أفقر الفقراء. ويعكس ذلحك مفايحلة بحني الكفاءة واإلنصا مبا أن ال مفر من وجود قدر من اإلقصاء إذا أراد الشركاء من القياع اخلاص ايصحول علحى عائحد مناسحب على استثمارهم. وعالوة على ذلك هناك نقص يف التوجي يف جمال تصميم وتنفيذ الشراكات بني القياعني العام واخلاص يف جمال األعمال التجارية الزراعيحة ونتيجحة لحذلك مت جتاهحل قضحايا هامح ة م ثحل اسح رتا تي جيات تقاسح م امل خحاط ر و تسح وي ة النزاعات يف تصميم هذه الشراكات. وإه األدلة على نتائج وأثر الشراكات بني القيحاعني العحام واخلحاص يف جمحال األعمحال التجارية الزراعية حمدودة أيضا. وأخ ا فإه قابلية تيبيق الشراكات بني القياعني العام واخلاص يف جمحال األعمحال التجاريحة الزراعيحة قحد تكحوه حمدودة بظرو معينة )أي عند فشل األسواق( ألنها تنيوي على تكالي أعلى للمعحامالت ومسحتويات أكثحر تعقيحدا. وعنحد اختاذ قرار يتعلق باالخنراط يف ةراكات بني القياعني العام واخلاص يف جمال األعمال التجارية الزراعية أم ال فإنح ينب حي على صانعي السياسات يماه أه الشراكة متثل القيمة مقابل املال وتولد منافعا عامة تتجحاوت تلحك الحيت ميكحن حتقيقهحا محن خالل وسائل بديلة مثل املشرتيات العامة أو االستثمارات اخلاصة وحدها.

3 3 ARC/16/2 املسائل اليت يتعي ن لفت عناية املؤمتر اإلقليمي إليها قد يرغب املؤمتر يف توصية منظمة األغذية والزراعة بتقديم املساهمة والدعم للبلداه األعضاء يف املاالت التالية: إه تكالي املعامالت املرتبية بايصول على املصادر من عدة أصاا حياتات ص ة مرتفعة. وتشكل الشحراكات بني القياعني العام واخلاص يف جمال األعمال التجارية الزراعية أداة للاد من تكحالي هحذه املعحامالت وبالتحالي فإنها تشجع النمو الشامل. ويزيد تعزيز العمل اجلماعي وبناء القدرات من مشاركة أصاا اييحاتات الصح ة يف سالسل القيمة ايديثة مع خفض تكالي املعامالت بالنسبة للشركاء الرئيسيني من القياع اخلاص. على ال ر غ م من أه الش راكات بني القيا عني العا م وا خلحاص يف جمحا ل ا أل عمحا ل ال ت جا ريح ة ال ز را عيح ة تسحعى إىل تعزيحز إدراج أصاا ايياتات الص ة واملؤسسات الزراعية الص ة واملتوسية ايجم فإن من غ انلتمل أه يكوه هلا تأث على أفقر الفقراء. ويعكس ذلك مفايلة بني الكفاءة واإلنصا مبا أن ال مفر من وجود قدر من اإلقصاء إذا أراد الشركاء من القياع اخلاص ايصول على عائد مناسب على استثمارهم. تعزيز األطر املؤسسية والتنظيمية السليمة باستخدام اخليوط التوجيهية اليوعية للاوكمة املسؤولة يياتة األرايي كدليل لنظام حكيم يوكمة املوارد )األرايي ومصايد األاماك وال ابات( وعملية اختيار ةحفافة وعمليحات ويحع امليزانية الختيار مشاريع الشراكات بني القياعني العام واخلاص والشركاء اخلاصني هي مجيعها عوامل أساسية يف تصميم ةراكات بني القياعني العام واخلاص ذات أداء جيد. إه وظيفة إدارة املخاطر يف الشراكات بني القياعني العام واخلاص جذابة بشكل خاص بالنسبة للقيحاع الزراعحي يف ال بل داه ال نامي ة حيث تس و د أ و ج ع د م اليقني وامل خاط ر. وي تحي وح و ذ ج الشح راكات بحني القيحا عني العحا م وا خلحاص للاكومات فرصة اختاذ القرار مبا تريد أه تفعل بهذه املخاطر االحتفاظ بها أو مشاركتها أو نقلها إىل ةحركاء محن القياع اخلاص حبسب من هو األقدر على إدارتها. ويتم اعتماد تداب إدارة املخاطر سواء كانح ماديحة أو غح مادية مع آثار مفيدة ألصاا ايياتات الص ة. على صانعي السياسات فهم األسا املنيقي وراء تعزي ز نهح ج الشح راكات بحني القيحا عني العحا م وا خلحاص أك ثح ر محن اآلليات األخرى لدعم القياع العام بشكل واي. وينب ي أه تثب الشراكات القيمحة مقابحل املحال وأه تولحد منافعحا عامة تتجاوت تلك اليت ميكن حتقيقها من خالل وسائل التنفيحذ البديلحة مثحل التمويحل العحام املباةحر أو االسحتعانة باملصادر اخلارجية أو اخلصخصة. هناك حاجة أله يستثمر القياع العام مبا يف ذلك اجلهات املاحنة أكثر يف رصد وتقييم الشراكات بحني القيحاعني العام واخلاص يف جمال األعمال التجارية الزراعية وإلنشاء قاعدة قوية من األدلة توفر التوجيهات بشأه تصميمها وتنفيذها الفعال وتقيس تأث اتها على املدى اليويل. )1( )2( )3( )4( )5( )6(

4 ARC/16/2 4 أوال مقدمة 1- يتم الرتويج بشكل متزايد للشراكات املبتكرة اليت تضم الشركات التجارية واملحزارعني أصحاا اييحاتات الص ة واجلهات الفا علة يف ايكومات وامل تمع ا ملد ن ي علح ى أ نهحا آليحة ل ت اسحني ا إل ن تا جيحة ودفحع ع جلحة ال نمحو يف قياعي الزراعة واألغذية يف مجيع أحناء العحامل. ويحتم الرتويحج علحى نيحاق واسحع هلحذه ا مل بحادرات الحيت يشحار إليهحا بالشراكات بني القياعني العام واخلاص أو الشراكات بني املنتجني من القياعني العام واخلاص )الصندوق الدولي للتنمية الزراعية 2015 ( عل ى أ نها ت تم تع بالقدرة عل ى ا ملسا عدة يف حتويح ل القيحاع الزرا عح ي وحتقيحق فوا ئحد م ت عحددة ميكحن أه تسهم يف حتقيق التنمية الزراعية املستدامة اليت تشمل املزارعني أصاا ايياتات الص ة. 2- ويرتبل املنيق التقليدي للشراكات بني القياعني العحام واخلحاص بفشحل السحوق والسياسحات يف حتقيحق املنحافع ال عامة م ث ل اليرق وال ت عليم واخلدمات الص اية. و با مل ث ل فحإه ظهحور الشحرا كات بحني القيحا عني ال عحام واخلحاص يف جمحا ل الزراعة يستجيب إىل فشل حتقيق املنافع العامة مثل األمن ال ذائي وايماية البيئية وقدرة املناطق الريفية على البقحاء ولكن يتخيى ذلك أيضا الستكشا إمكانية إقامة ةراكات لتاقيق نتائج إيافية يف ظل هذا السيناريو ومن خالل اجلمع بني املوارد والقدرات التكميليحة للشحركاء يحمن إطحار حوكمحة حمحدد جيدا بإمكاه ايكومات أه تزيد الفوائد االقتصادية واالجتماعية من االستثمارات العامة اليت لوالهحا ملحا متكنح محن حتقيق هذه الزيادة بسبب قلة اخلربة التقنية واملهارات اإلدارية و/أو النقص يف املوارد. ويف الوق نفس ميكحن اسحتخدام إطار الشراكات بني القياعني العام واخلاص لتصميم جمموعة من ايوافز يف األسواق من ةأنها التشحجيع علحى مشحاركة القياع اخلاص يف األنشية اليت تعترب يف خال ذلك ذات قيمة جتارية هامشية و/أو ذات خماطر عالية. 4- كما يتم الرتويج للشراكات بني القياعني العام واخلاص كأداة مفيدة حنو حتقيحق أهحدا إعحاله مالبحو بشحأه التعجيل بالنمو وأهدا التاول عام 2025 وال سيما االلتزام 2: تعزيز متويل االسحتثمار العحام واخلحاص يف الزراعحة وااللتزام 4: خفض الفقر بنسبة النص حبلول عام 2025 من خالل النمو والتاحول الزراعحي الشحاملني. ويهحد إطحار نتائج الربنامج الشامل للتنمية الزراعية يف أفريقيا لفرتة إىل قيحا عحدد الشحراكات بحني القيحاعني العحام واخلاص ذات الصلة بالزراعة الحيت مت االيحيالع بهحا بنجحاح وإىل القيمحة الرتاكميحة لالسحتثمارات يف الشحراكات بحني القياعني العام واخلاص. غ أن ال يزال هناك نقصا حتى اآله يف املعلومات العملية بشأه أنواع التحدخالت املناسحبة ملشاريع الشرا كات بني القيا عني ال عحام واخلحاص و كيفيحة تصحميم الشحرا كات بحني القيحا عني ال عحام واخلحاص يف جمحا ل األعمال التجارية الزراعية يف أفريقيا وتنفيذها وقيا أثرها. 1 توفر جلنة املاحنني لتنمية املشاريع )2014( اخليوط التوجيهية: إلظهار اإليافة يف مبادرات التنمية يف القياع اخلاص أي الشراكات اليت حتقق االستثمارات واألنشية ذات القدرة على املساهمة يف املكاسب االجتماعية واالقتصادية على نياق واسع )مثل إدراج أصاا ايياتات الص ة( واليت ملا كان حتقق )على اإلطالق أو يف اليريقة نفسها أو يف املدى أو الوق ) من دوه متويل عام مشرتك.

5 5 ARC/16/2 5- وتعتمد هذه الوثيقة على نتائج استعرا دولي أجرت منظمة األغذية والزراعة للشراكات بحني القيحاعني العحام واخلاص يف جمال األعمال التجارية الزراعية خالل فرتة وتهد الوثيقة إىل تسليل الضوء على الحدرو ا ملس تفادة و ت باد ل ب عض ا ألم ثلة وال ت جار ايدي ثة يف اس ت خدام الشحرا كات بحني القيحا عني ال عحام واخلحاص ل ت افيحز ال نمحو الزراعي والشامل يف أفريقيا. 2 ثانيا نقاط الدخول ملشاريع الشراكات بني القطاعني العام واخلاص يف قطاع الزراعة 6- ميكن ت عري الشرا كات بني القيا عني ال عام واخلحاص يف جمحا ل ا أل عمحا ل ال ت جاريحة الزرا عيحة ب أ نهحا تةحرا كات رامية بني مؤسسات عامة وةركات من القياع اخلحاص )ةحركات أعمحال جتاريحة تراعيحة ومحزارعني( مصحممة ملعاجلحة أهدا التنمية الزراعية املستدامة حيث يتم حتديد املزايا العامة املتوقعة من الشراكات بشكل واي وتشاطر املخحاطر وحيث تقوم أدوار ناةية جلميع الشركاء يف مراحل خمتلفة من دورة مشروع الشراكات بحني القيحاعني العحام واخلحاصت )منظمة األغذية والزراعة ) غ أ ن يف الواقع قحد ت نيحوي الشحرا كات بحني القيحا عني ال عحام واخلحاص يف جمحا ل األعمال التجارية الزراعية على ترتيبات إما رامية )تعاقدية( أو غ رامية )تعاونية( وهحي متيحل إىل تفضحيل طرائحق أبسل وأقل كماال مثل مذكرات التفاهم باملقارنة مع الشراكات بني القياعني العام واخلاص للبنية التاتية. 3 وأربعة أنواع مشاريع مشحرتكة حمحددة: 7- ووفقا للتعري الوارد أعاله مت اختيار 70 دراسة حالة من 15 بلد ا )1( الشراكات اليت تهد إىل تيوير سالسل القيمة الزراعيحة )2( الشحراكات محن أجحل الباحوث الزراعيحة املشحرتكة واالبتكار ونقل التكنولوجيا )3( الشراكات من أجل بنحاء البنيحة التاتيحة لألسحواق وتيويرهحا )4( الشحراكات لتقحديم خدمات تيوير األعمال للمزارعني واملؤسسات الزراعية الص ة واملتوسية ايجم. 8- وقد تكوه الدرو املستفادة من هذه اياالت ذات أهمية خاصة ملنيقة االحتحاد األفريقحي نظحرا ألهحدا النمو للربنامج الشامل للتنمية الزراعية يف أفريقيا 2025 اليت تهحد إىل إقامحة الشحراكات بحني القيحاعني العحام واخلاص أقل خلمس سالسل سلع تراعية أساسية ذات أولوية لديها روابل بزراعة أصحاا اييحاتات الصح ة وخلق فرص العمل للشبا. 9- مت تصميم الشراكات اليت تهد إىل تيوير سالسل القيمة بشكل أساسي لتافيز االستثمار على نياق واسحع يف القياعات الفرعية للمااصيل ال ذائية والصناعية على حد سواء مثل تي النخيل وتي عباد الشمس والحذرة الرفيعحة وا ملياط والسكر والذرة وا ألرت. و تهحد هحذه الشحرا كة إىل م عاجلحة ةحوا غ ل ا ألمحن ال حذا ئ ي انلليحة ا ملر ت بيحة باخنفحا اإلنتاجية واالستعاية عنها يف الواردات ويف نفحس الوقح خلحق فحرص العمحل وحتسحني مسحتوى معيشحة املتمعحات الريفية. وي تم ذل ك عن طريق تيادة القيمة عل ى طو ل سلسلة القيمحة محن خح ال ل ا ع تمحاد حتسحني ال تك نولو جيحا و ارسحات اإلنتاج وإنشاء مرافق للتصنيع الزراعي وتيادة فرص الوصول إىل األسواق. 2 ميكن ايصول على معلومات أكثر تفصيال يف: الشراكات بني القياعني العام واخلاص ألغرا التنمية يف جمال األعمال التجارية الزراعية: تولي للخربات الدولية )منظمة األغذية والزراعة 2016( 3 25 حالة ةراكة بني القياعني العام واخلاص من البلداه األفريقية مبا يف ذلك غانا وكينيا ونيج يا وتانزانيا وأوغندا.

6 ARC/16/ وتدعم هذه الشراكات عموما الربامج الوطنية اليت تضم حزما من سياسات التافيز وختلق بيئة تنظيمية مواتية. 4 وايحوافز الضحريبية املرتبيحة بهحا. وغالبحا وغالبا ما يكوه هناك وصول تفضيلي إىل األرايي من أجل إنشاء نحواة عقحار ما تنيوي على اتفاقات ذات طابع رامي )تعاقدية( بني ةركات القيحاع اخلحاص الرائحدة والوححدات ايكوميحة علحى املستويني انللي والوطين ومؤسسات التمويل. وغالبا ما يتم إتاحة التمويل ألصحاا اييحاتات الصح ة علحى أسحا اتفاق معدل فائدة خمفض مع الشريك العام حيث تتصر الشركة اخلاصة كضامن للقرو. وقحد يكحوه هنحاك آليحات للاوكمة إما على املستوى الوطين أو انللي للمساعدة يف تنظيم هذه الشراكات وتعزيز املساءلة. املربع 1 يشمل برنامج النمو الريفي الشمالي الذي نفذت غانا بدعم من الصندوق الدولي للتنميحة الزراعيحة سلسحلة محن الشحراكات بحني القياعني العام واخلاص لسالسل القيمة تهد إىل حتسني وصول مزارعي الذرة من أصاا ايياتات الص ة يف مشال غانا إىل التمويل والبنية التاتية واإلنتاج واألسواق. وقد مت تشكيل جلاه لسالسل القيمة حبسب املناطق بدعم محن منظمحة غح حكوميحة لتنسيق العناصر الفعالة يف سلسلة القيمة مبا يف ذلحك منظمحات املحزارعني واملحدخالت ومقحدمو اخلحدمات. وهحي تحدعم تنظحام االئتماه غ النقديت الذي يسم ألصاا ايياتات الص ة يف ايصول على املدخالت واخلدمات ويتم الدفع ملقحدميها محن قبل البنوك الريفية بسعر يتفق علي مع جلاه سالسل القيمة. وتسدد هذه القرو إىل البنوك عندما يبيحع املزارعحوه منتجحاتهم. وقد مكن الشراكات بني القياعني العام واخلاص املزارعني من تيادة إنتاجهم من الذرة وحتسين. ويقدر بأه إنتاجية الحذرة قحد تادت بأكثر من الضع وارتفع متوسل انلصول من 0.8 طحن مرتي/هكتحار يف عحام 2007 إىل محا يحرتاوح بحني 1.5 و 3.2 طحن مرتي/هكتار يف عام وقد أنشأت جلاه سالسل القيمة روابل حيوية للمحزارعني ووفحرت هلحم أسحواق وأعيحتهم صحوتا يف عملية صنع القرار. وقد عزتت مبيعات فائض الذرة من دخل األسر على الرغم من أه استقرار الدخل مل يتاسن مبا أن ميكحن أه يك وه ه نا ك ا خ تالفا بني ا نلاصيل و مل يكن ه نا ك ث با تا يف ة راء ال ذ رة. ومع ذلح ك فحإه ال تعح ر مل خحاط ر عاليح ة محن جا نحب امل زا ر عني وال ب ن و ك ال ريفي ة يه د د اس تق را ر ال رب نام ج. وق د كاه اس رت دا د الق ر و م ن خفضا كمحا قح ر ر ب نح ك ريفحي عح د م تقح دي م القح ر و للموسم الزراعي املقبل. كما أه القيود املفروية من ق بل ب ن ك غا نا على نس ب ة قح ر و ال ب نح و ك ال ريفيح ة الح يت ميكحن أه تكح وه غح مضمونة تعيق نظام االئتماه غ النقدي أيضا. 11- للشراكات من أجل الباوث الزراعية املشرتكة واالبتكار ونقحل التكنولوجيحا تحاري طويحل يحدل علحى الفوائحد املرتبية بتنظيم الباحثني ومقدمي اخلدمات واملزارعني إىل ةبكات. وحتسن هذه الشراكات محن طبيعحة ايلحول الباثيحة ا ملس ت ندة إىل اليلب كما تسه ل نق ل ال تك نولو جيا إىل ا ملزار عني بكفحاءة أ كح رب. وإذا كحاه ال بحد محن مضحا عفة ا إل ن تا جيحة يف بلداه االحتاد األفريقي حبلول عام 2025 فينب ي التوصل إىل حلول مبتكرة ملعاجلة العوامحل ايرجحة الحيت حتحد محن اإلنتاجية مثل تفشي اآلفات واألمرا وآثار ت املناخ والفاقد ما بعد ايصاد. 4 يتم إنشاء نواة عقار عادة من ق بل الشركات اخلاصة العاملة يف جمال الزراعة التعاقدية حيث يدير املتعهد أيضا العقارات األساسية أو املزارع اليت تستخدم لضماه التزامات العمالء يف حاالت نقص اإلمدادات من املنتجني إىل الشركة )الفاو 2001(.

7 7 ARC/16/2 املربع 2 يش ووذج الشراكات بني املنتجني من القيحاعني العحام واخلحاص إىل بحرامج الباحوث الوطنيحة لتاسحني الباحوث املسحتندة إىل اليلب لتنمية الصناعات الزراعية من خالل التمويل املشرتك للباوث وحتديد األولويات بالنسبة إىل الباوث بصورة مشحرتكة. وهناك دراستاه حالة من تنزانيا هلذا النموذج حيث يلعب املزارعوه من أصاا ايياتات الص ة دورا ناةيا يف الشراكة من خالل املساهمة يف الباوث عن ا جل بايات على ن وا ت ج السك ر والشاي. كما أ نهحا تح وف ر مح د خالت إل عح دا د جح دا و ل أ عمحا ل ال ب اح وث 5 يف جملس السكر لتنزانيا وجملس إدارة معهد حبوث الشاي يف تنزانيا. لصناعات السكر والشاي من خالل املشاركة كأعضاء 12- تعترب الشراكات من أجل تيوير البنية التاتية لألسواق ذات أهميحة خاصحة اللتحزام الربنحامج الشحامل للتنميحة الزراعية يف أفريقيا بتعزيز التجارة فيما بني البلداه األفريقية يف السلع الزراعية وخفض الفاقحد محا بعحد ايصحاد بنسحبة النص. وتشمل البنية التاتية لألسواق الزراعية العناصر على مستوى املزرعحة )مثحل الحري( واهلياكحل واملرافحق خحارج املزرعة املخصصة لتسويق املنتجات الزراعية وجتهيزها )مثل أسواق اجلملة ومرافق التعبئة والت لي ومرافق التخزين ما قبل وبعد ايصاد( )الفاو 2008(. 13- وغالبا ما تنيوي هذه الشراكات بني القيحاعني العحام واخلحاص علحى اتفاقحات ةحراكة راميحة بحني الوححدات ايكومية عل ى ا ملس توى انللح ي أو الحوطين والشحر كات اخلاصحة مبحا يف ذلح ك مؤسسحات ال تمويح ل. و تشحم ل ال رت تي بحات التعاقدية املعتادة املستخدمة محن أجحل تيحوير البنيحة التاتيحة لألسحواق عقحود ا محن النمحاذج التاليحة: البنحاء فالتشح يل فالتاويل والبناء فالتش يل فامللكية والتصميم فالبناء فالتش يل والتأج والتناتالت واملشاريع املشرتكة واإلدارة. و ال ت تيلب الشرا كات بني القيا عني ال عام واخلاص محن أ جح ل تيحوير ال ب نيحة ال ت ا تيحة ل ألسحواق بالضحرورة تيحوير ال ب نيحة التاتية لألسواق اجلديدة ولكن ميكن استخدامها إلعادة تعيني ال ر من بنية حتتية عامة حالية. املربع 3 وتشكل مبادرة إيصاالت اإليداع يف املستودعات الكينية اليت اختذت ةكل عقود التحأج أححد األمثلحة علحى الشحراكات بحني القياعني العام واخلاص من أجل تيوير البنية التاتية لألسواق يف ةرق أفريقيا. فقد أجرت حكومة كينيا مسحتودعات عامحة إىل ةحركات خاصحة يف إطحار التعحاوه بحني القيحاعني العحام واخلحاص وأةحرك أصحاا مصحلاة آخحرين مبحا يف ذلحك الوكالحة التنظيمية/اإلةرافية مللس ايبو لشرق أفريقيا واملودعني )أي املزارعني( واملؤسسحات املاليحة اخلاصحة وبحرامج اجلهحات املاحنة املختلفة. وحبلول عام 2013 كاه جملس ايبو لشرق أفريقيا قد أصدر ةهادات لعشرة مستودعات يف كينيحا بقحدرة تتجاوت طن مرتي ومت إيداع أكثر من طن مرتي محن املنتجحات خحالل فحرتة ويحتم قيحا أداء الشراكة الكينية من حيث القدرة على الوصول إىل االئتماه من قبل املودعني: قدم الواليات املتاحدة األمريكيحة 1 مليحوه دوالر أمريكي لتمويل إيصاالت اإليداع يف املستودعات إىل أكثر من مزارع يف عام Brokering Development: Enabling factors for Public-Private Producer Partnerships in Agricultural Value Chains 5 الدولي للتنمية الزراعية/ معهد الدراسات للتنمية.) )الصحندوق

8 ARC/16/ وتشمل الشراكات من أجل تقديم خدمات تيوير األعمال املشاريع اليت تهد إىل تحوف خحدمات متخصصحة للمزار عني وأص اا ا ملشاريع الريفية من أ ج ل ت عزيحز بحدء تشح ي ل ا أل عمحا ل ذات القيمحة ا ملضحافة علح ى مسح توى ا ملزر عحة وخارجها وتيويرها. وتشمل هذه األعمال اخلدمات مثل التوريد والتمويل واحتضاه األعمال التجارية والتسحويق. وهحذه اخلدم ات هامة لد عم رواد ا أل عما ل يف أفريقيا ا سيسا عد علح ى حتقيحق ا ألهحدا ا مل ت علقحة فلحق فحرص ال عمح ل لل نسحاء والشبا يف أنشية األعمال التجارية الزراعية. 15- ومع ذل ك ع ندما يد عم القياع ال عام ا أل عمحا ل ال ت جاريحة الزرا عيحة بشحك ل كامح ل فه نحا ك ا ح تمحا ل كح ب بفشح ل اجلهات املاحنة أو املنظمات غ ايكومية يف تلبية طلب العمالء وحتقيق االستدامة ولكن من جهة أخرى عندما يتم ترك هذه األعمال حت رمحة السوق فإن ال ميكن يماه الشمولية )البنك الدولي 2012(. وسحيتيلب تعمحيم حتقيحق خدمات تيوير األعمال مزجيا مالئما من ايوافز واألةكال اجلديدة من الرتتيبات بني القياعني العام واخلاص. ثالثا عوامل النجاح للشراكات بني القطاعني العام واخلاص يف جمال الزراعة 16- يتم مناقشة أدناه بعض عوامل النجاح واالعتبارات الرئيسية الالتمة لتاقيق الفوائد انلتملحة للشحراكات بحني القياعني العام واخلاص يف جمال الزراعة. ألف مشاركة املزارعني أصحاب احليازات الصغرية يف الشراكات بني القطاعني العام واخلاص 17- تش الشحم ولية إىل آليحات لضحماه إدرا ج اجلهحات الفا علحة علح ى نيحاق صح )املؤسسحات الزراعيحة الصح ة واملتوسية ايجم وص ار املنتجني( والشبا والنساء يف الشراكات بني القيحاعني العحام واخلحاص يف جمحال الزراعحة. وهناك تكالي باهظة للمعامالت ترتبل بايصول على املصادر من العديد من ص ار املنتجني ومع ذلك فحإه اسحتبعادهم من سالسل القيمة قد يعيق تيوير القياع الزراعحي يف البلحداه النام يحة. و بال تحال ي فحإه الشحرا كات بحني القيحا عني ال عحام واخلاص يف جمال الزراعة تهد عادة إىل تعزيز العمل اجلماعي وتنمية القدرات لزيحادة مشحاركة أصحاا اييحاتات الص ة وا ملؤسسات الزرا عية الص ة وا مل توسحية اي جحم يف س السح ل القيمحة ايدي ثحة. ويقلح ل هحذا الحد عم محن تكحالي املعامالت للشركاء الرائدين من القياع اخلاص وايصول على املواد اخلام وتوف السلع واخلحدمات التجاريحة ألصحاا ايياتات الص ة. وغالبا ما يوفر الشركاء من القياع اخلاص مبا يف ذلك جمتمع اجلهحات املاحنحة واجلهحات الفاعلحة من املتمع املدني )مثل املنظمات غ ايكومية( الدعم لتعزيز املموعات وتيادة قحدرة أصحاا اييحاتات الصح ة ليصباوا ةركاء للقياع اخلاص بيريقة أكثر إنصافا.

9 9 ARC/16/2 18- وبإمكاه البنود املدجمة أه تعزت أيضا عملية االستيعا من خالل تقديم حوافز ألصاا اييحاتات الصح ة واملؤسسات الزراعية الص ة واملتوسية ايجم ملساعدتهم على تأمني التمويل وامللكية القانونيحة لحألر. وقحد كافحأت ايكومة اجلهات اخلاصة الرا ئدة اليت تد خ ل يف ةحرا كة محع ا ملحزار عني والشحر كات محن أصح اا اييحاتات الصح ة حبوافز مالية وغ مالية. 19- غ أن من حيث حتقيق نياق أهدا الشمولية فإه النتائج غ حاامة حتى اآله. فقد قاس حاالت قليلة جدا أثر مشروع الشراكات بني القياعني العام واخلاص على النساء والشبا وهي نقية يحع وايحاة نظحرا ألهميحة هذه األهدا لتاقيق أهدا التاول بالنسبة لألريا. 20- وباملثل فيما يتعلق بأهدا ايد من الفقر نحادرا محا مت تحوف مؤةحرات الفقحر األساسحية حا جيعحل محن الصعب تقييم مدى استفادة أفقر املزارعني بالفعل من الشراكات أو أنها ببساطة استهدف أولئحك القحادرين أكثحر علحى االستفادة من أنشية الشراكة. وتش الفرتة الزمنية القص ة نسبيا بالنسبة ل البية اياالت إىل أه الفريية الثانية هحي أكثر دقة. ومثة حاج ة إىل مس توى م عحني محن ا ملهحارات وا ألصحو ل ليكحوه ا ملرةح م ناسح ب ا للمشحاركة يف هحذه األنحواع محن الرتتيبات. ومن ةأه ذلك أه يستبعد أفقر املزارعني ما مل يتم االستثمار بشكل كب يف جمال تنمية القدرات علحى املحدى اليويل Bouma( وBerkhout 2015(. باء احلوكمة الرشيدة للشراكات بني القطاعني العام واخلاص يف جمال الزراعة ما هي عوامل النجاح احلرجة 21- تشمل ايوكمة الرةيدة مبادئ ايوكمة العامة وقضايا التنفيذ اليت تعترب حاامة لضماه حسن أداء الشحراكات بني القياعني العام واخلاص على حد سواء )منظمة التعحاوه االقتصحادي والتنميحة 2012 منظمحة األغذيحة والزراعحة 2014(. وتشمل هذه املبادئ ما يلي: 22- تعزيز األطر املؤسسية السليمة اليت تعمل من أجل الشراكات بني القياعني العحام واخلحاص يف جمحال الزراعحة. هناك قوانني وسياسات جديدة للشراكات بني القياعني العام واخلاص تتوخى تيبيق ووذج الشراكات بحني القيحاعني العام واخلاص لقياع األعمال التجارية الزراعية يف أفريقيا ويتم تنقي األطر املؤسسية العامة ملواجهحة حتحديات ارتفحاع عدد الشراكات بني القياعني العام واخلاص يف جمال الزراعة. ومع وجود أدلحة قليلحة علحى وحاذج تأفضحل املمارسحاتت حتى اآله فإ ه إ نشاء ةرا كات بني القيحا عني ال عحام واخلحاص دا خح ل وتارات الزرا عحة و تيحوير فحرق ال عمح ل القيا عيحة وإةراك ثلي وتارات الزراعة يف جلاه هذه الشراكات هي مجيعها خيوات إجيابيحة حنحو حتسحني اإلطحار املؤسسحي للشراكات بني القياعني العام واخلاص يف جمال الزراعة.

10 ARC/16/ يماه أه األطر التشريعية والتنظيمية اجليدة موجحودة ويحتم إنفاذهحا. ويعتمحد احاح أو فشحل الشحراكات بحني القياعني العام واخلاص يف جمال األعمال التجارية الزراعية إىل حد كب على متكحني التشحريعات واللحوائ ذات الصحلة بايصول على األرايي وإنفاذ العقود ومحاية امللكية الفكرية والقضايا األساسية األخرى مثل إدارة املوارد اليبيعيحة وسالمة األغذية والتأمني الزراعي والتاكيم واألنظمة لدعم املؤسسحات الزراعيحة الصح ة واملتوسحية ايجحم. ويقحع العديد من هذه القضايا خارج نياق التشريع التقليدي للشراكات بني القياعني العام واخلاص ولكنها حاامة محن أجحل التنفيذ الناج للشراكات بني القياعني العام واخلاص يف جمال األعمال الزراعية التجارية. ومحن األهميحة مبكحاه إنشحاء و ت نفيذ نظام ةفا لل او كمحة الرةحيدة ل ألرايح ي ي عح رت حبقحوق اييحاتة للم ج تم عحات انلليحة لل احد محن إمكا نيحة االستيالء على األرايي )أوكسفام 2014(. وسي عزت اسح ت خدام اخليحوط ال تو جيهيحة اليو عيحة بشح أه ايو كمحة ا ملسحؤولة يياتة األرايي كدليل لنظام عادل يوكمة املوارد )األرايي ومصايد األاماك وال ابات( عملية أكثر ةفافية ومشوليحة يف جمال التنمية اإلقليمية. 24- تعزيز عملية اختيار حكيمة وةفافة والعمليات املتعلقة بامليزانية. من امليلو أه يكوه هناك إجحراءات اختيحار ةفافة ملشاريع الشراكات بني القياعني العام واخلاص وأه تكوه مرتكزة على القيمة مقابل املال. وتش الشفافية هنحا إىل خلق ونشر معاي وإجراءات متاحة علنا الختيار املشاريع والشركات اخلاصة اليت ستشارك يف فحرص التمويحل املشحرتك من خالل الشراكات بني القياعني العام واخلاص. وإه الشفافية أمر بالغ األهمية من أجل تقليل فحرص الفسحاد والضحبل السياسي والسلوك الذي يسعى إىل االنقسام. 25- يماه القدرة على حتمل التكالي والقيمة مقابل املال للشراكات بني القياعني العام واخلحاص كأفضحل خيحار لتاقيق األهدا املعلنة للقياع العام. مت تصميم آلية الشراكات بني القياعني العحام واخلحاص بيبيعتهحا ملعاجلحة مسحألة القدرة على حتمل التكالي عن طريق جتميع املوارد من مصادر خمتلفة للت لب على قلة التمويل املتاح يف القيحاع العحام. ويش مفهوم القيمة مقابل املال إىل الفائدة املستمدة من مبلغ من املال العام مستثمر يف هذه الشراكة باملقارنة مع أةحكال بديلة من التنفيذ مثل التمويل العام املباةر أو االستعانة مبصادر خارجية أو اخلصخصة. 26- حتسني الرصد والتقييم. ينب ي أه تشمل مجيع الشحراكات بحني القيحاعني العحام واخلحاص يف جمحال األعمحال التجارية الزراعية تعريفا واياا لألهدا املراد حتقيقها من ق ب ل الشحر كاء. وإه و جحود نظحام للرصحد وال تقيحيم أمحر بحالغ األهمية لضبل س مشروع الشراكات بني القياعني العام واخلاص بسرعة )إذا مل يتم إحرات تقدم كا ) ولقيا األثر. جيم الشراكات بني القطاعني العام واخلاص كآلية لتقاسم املخاطر بطريقة عادلة بنيني الشنيركاء وياينية أصنيحاب احليازات الصغرية 27- جتذ وظيفة إدارة املخاطر يف الشراكات بني القياعني العام واخلاص قياع الزراعة يف البلحداه الناميحة بشحكل خ صا حيث تسود أوج عدم اليقني واملخاطر. وترتاوح املخاطر الزراعية يف الشراكات بني القياعني العام واخلاص عادة من خماطر اإلنتاج )مثل سوء األحوال اجلوية والكوارث اليبيعية وتفشي اآلفحات واألمحرا ) وخمحاطر السحوق )مثحل

11 11 ARC/16/2 ال تقل بات يف س عر ا إل ن تا ج و تقلب أس عار ا ملد خ الت و تقلب سح عر الصحر خمحاطر ال ت خلح عحن السحداد ( إىل خمحاطر البيئة التمكينية لألعمال التجارية )مثل املخاطر التنظيمية وخماطر البنية التاتية واملخاطر السياسية(. ويتي وحوذج الشراكات بني القياعني العام واخلاص للاكومات فرصة تقرير ما جيب القيام ب بهذه املخاطر: االحتفاظ بها أو نقلحها إىل ةركاء من القياع اخلاص ويتوق ذلك على من هو األقدر على إدارتها. 28- حتد الشراكات بني القياعني العام واخلاص من املخاطر التجارية للقياع اخلاص من خالل تقديم حوافز ماليحة وكذلك تداب مؤسسية خلفض تكالي املعامالت مثل تنظيم املحزارعني يف جمموعحات ويحماه ايقحوق ايصحرية لشحراء املواد اخلام. وتساعد املساهمات العينية مثل تقديم اخلدمات اإلرةادية العامة ودعم البنى التاتية واسحتخدام املرافحق ايكومية أيضا على تقليل املخاطر املرتبية بتاديات بيئة األعمال التجارية. ومع ذلك ينب ي التوصل إىل تواته بحني خفض ايواجز أمام دخول املستثمرين يف األعمال التجارية الزراعية من القيحاع اخلحاص ويحماه نقحل بعحض املخحاطر بعيدا عن أصاا ايياتات الص ة إىل القياع العام والشركاء الرائدين من القياع اخلاص وبشكل أكثر حتديدا عادة ما يتم حتمل خماطر السوق من ق بل الشريك اخلاص الرئيسي يف حني أنح ميكحن حتمل خماطر اإلنتاج من ق بل املزارعني مبفردهم أو التشارك فيها مع الشريك من القياع العام يف كحث محن األحيحاه من خالل توف التأمني الزراعي املدعوم )وهو أمر ةائع يف آسيا وأمريكا الالتينية(. 30- وتشمل تداب إدارة املخاطر املادية وغ املادية اليت هلا آثار مفيدة ألصاا ايياتات الصح ة محا يلحي: خيل التأمني الزراعي املدعوم والضمانات والقرو املدعومة للمزارعني واملؤسسات من أصاا اييحاتات الصح ة وعقود الشراء اآلمنة والتدريب على إدارة األعمال ملنظمات املزارعني واملؤسسات الزراعية الصح ة واملتوسحية ايجحم وةروط تقاسم ا مل خاطر يف ايا الت القاهرة. وي ن ب ي أه ي تو خ ى ا تفحاق الشحرا كة بحني القيحا عني ال عحام واخلحاص يف جمحا ل األعمحال التجاريحة الزراعيحة أيضحا تحداب ا للسحييرة علحى اخحتالل التحواته يف القحوى يف السحوق )مبحا يف ذلحك السحلوك االحتكاري( وإدخال خماطر جديدة حمتملة للمزارعني والشركات من أصاا ايياتات الص ة. دال - جتميع املوارد املالية ودور املؤسسات املالية 31- وتش نتائج الدراسة اليت أجرتها منظمة األغذية والزراعة أه جتميع األموال العامة واخلاصحة يحتم محن خحالل مشاريع الشراكات بني القياعني العام واخلاص لكل من املبادرات الص ة بأقل من دوالر أمريكي للشراكات بني القياعني العام واخلاص يف جمال نقحل تكنولوجيحا امل علومحات ووصحو ال إىل مشحا ريع ب عحدة م اليحني محن الحدو الرات للشرا كات بني القيا عني ال عام واخلاص يف جما ل ال ب نح ى ال ت ا تيحة. وميكحن ت نظحيم ا آلليحات ل ت اقيحق ذلح ك بيحرق خم تلفحة لتتناسب مع ال ر انلدد من الشراكة. وقد يشمل ذلك استثمارات التشارك يف حقحوق امللكيحة والتربعحات العينيحة وميابقة املن والتناتالت للقياع اخلاص. 7 أعرب أوكسفام )2014( عن قلقها حيال أه بعض الشراكات الكربى بني القياعني العام واخلاص يف أفريقيا كان تقوم بحالعكس متامحا أي نقحل املخاطر من الشراكة إىل أيع ايلقات )املزارعني واملؤسسات الزراعية الص ة واملتوسية ايجم(.

12 ARC/16/ ويف بعض اياالت استخدم القياع اخلاص و/أو جمتمع املاحنني آلية الشراكات بني القياعني العام واخلاص الستقيا االستثمارات من القياع اخلاص من خالل تنفيذ عملية املناقصات التنافسية وطلب مستويات مسحاهمة إلزاميحة ملشاريع الشراكات بني القياعني العام واخلاص بحأكثر محن 50 يف املائحة. وهحذا ةحرط مشحرتك مبوجحب قحانوه مشحاريع الشراكات بني القياعني العام واخلاص للبنى التاتية مع أدلة لتبنيهحا بشحكل تحدرجيي محن ق بحل بعحض األوحاط محن الشراكات بني القياعني العام واخلاص يف جمال األعمال التجارية الزراعية مثل الشراكات للبنحى التاتيحة والشحراكات لنقل تكنولوجيا املعلومات وبعض املشاريع لتيوير سالسل القيمة الزراعية. 33- ويف حاالت أخرى يتم عكس ايالة حيث إه القياع اخلحاص يحتاكم بالوصحول إىل األمحوال العامحة و/أو محن اجلهات املاحنة. وتوفر الشراكات بهد تيوير سالسل القيمة الزراعية بعض األمثلحة علحى ححدوث ذلحك عنحدما تقحوم الشركة الرائدة اليت تقود الشراكة بيلب تسديدات من القياع العام/اجلهة املاحنحة لت ييحة نفقحات تتعلحق باملحدخالت والتدريب وتنظيم املزارعني من أصاا ايياتات الص ة كجزء من العملية اخلاصة بها لتوريد املواد اخلام. 34- وميكن استخالص استنتاجات ةاملة قليلة حول حصة االستثمار من قبل الشركاء من القياعني العحام واخلحاص يف الشراكات بني القياعني العام واخلاص يف جمال األعمال التجارية الزراعية. ويعود ذلك إىل سوء ارسحة عحدم تقحدير قيمة التربعات العينية واإلفصاح انلدود عن املعلومات املالية من قبل الشريكني. 35- وقد وجد أه حتسني وصول أصاا ايياتات الصح ة إىل التمويحل محن خحالل إدمحاج املؤسسحات املاليحة يف اتفحاق ةراكة هو أحد الفوائد اياامة األخرى للشراكات بني القياعني العام واخلحاص يف جمحال األعمحال التجاريحة الزراعيحة. ومت تقحديم القحرو ألصحاا اييحاتات الصح ة لتوسحيع جمحال إنتحاجهم والتاحول إىل حماصحيل جديحدة واالسحتثمار يف التكنولوجيا واآلالت واالمتثال للمعاي الوطنية والدولية وايصول على الشهادات. ويف حني أن ميكن اعتبار ذلحك كنتيجحة إجيابية ال بد من النظر يف تصميم املنتجات االئتمانية انلددة لضماه أه أصاا ايياتات الص ة قادروه على إدارة هحذه القرو وال يتعريوه ملخاطر أكرب ا ميكنهم إدارت )أوكسفام 2014 الصندوق الدولي للتنمية الزراعية 2015(. هاء حتديد أدوار الشركاء ومواءمة املصاحل 36- تتيلب الشراكات الناجاة يف جمال األعمال الزراعية التوفيحق بحني املصحامل املتباينحة والحراى والتوصحل إىل توافحق بشكل خاص بشأه أهدا القياع العام واألولويات لتعزيز الشراكات بني القياعني العام واخلاص. وعلحى الشحركاء محن القيحاع العام فهم األسا املنيقي بشكل واي لتعزيز نهج الشراكات بني القياعني العام واخلاص بدال من آليات أخرى لحدعم القيحاع العام وأه يكوه قادرا على التعر على أنواع املشاريع حيث ستكوه الشراكات بني القياعني العام واخلحاص أكثحر فعاليحة يف معاجلة إخفاقات السوق بيريقة مستدامة. وهذا يعين أن جيب حتديد األهدا العامة والفوائحد املتوقعحة بويحوح محع أهحدا قابلة للقيا تظهر كي أه الشراكة قد أياف قيمة كاه باإلمكاه حتقيقها من خالل وسائل بديلحة مثحل املشحرتيات العامحة أو االستثمار اخلاص وحده. وينب ي حتديد دور كل ةريك بويوح وفقا للمهارات الفريدة واخلربات اليت ميكحن أه جيلبهحا إىل الشراكة بني القياعني العام واخلاص يف جمال الزراعة وايوافز املصممة وفقا لذلك.

13 13 ARC/16/2 الشراكات بني القطاعني العام واخلاص من أجل التنمية الزراعية الشاملة: اآلثار املرتتبة على السياسات رابعا 37- يف حني أن بإمكاه الشراكات بني القياعني العام واخلاص يف جمحال الزراعحة تعزيحز إدمحاج أصحاا اييحاتات الص ة واملؤسسات الزراعية الص ة واملتوسية ايجم فإن من غح انلتمحل أه يكحوه هلحا تحأث علحى أفقحر الفقحراء. ويعكس ذلك املفايلة بني الكفاءة واإلنصا مبا أن ال مفر من قدر من اإلقصاء إذا كاه ال بد من مكافأة الشركاء محن القيحاع اخلاص على استثماراتهم. ويشكل العمل اجلماعي وتنمية القدرات امحة أساسحية جلميحع الشحراكات بحني القيحاعني العحام واخلاص يف جمال الزراعة ويساعد على تعزيز االندماج مع خفض تكالي املعامالت يف نفس الوقح. وميلحو دعحم محن ق بل الشركاء من القياع العام مبا يف ذلك اجلهحات املاحنحة واملنظمحات غح ايكوميحة لتعزيحز املموعحات وتيحادة قحدرة أصاا ايياتات الص ة ليصباوا ةركاء للقياع اخلاص بيريقة أكثر إنصافا. وباملثل ينب حي مكافحأة السحلوك الشحمولي من ق بل الشركاء من القياع اخلاص من خالل مزيج من ايوافز املباةرة ودعم القياع العام للاد من تكالي املعامالت. 38- وإه أحد التاديات الرئيسية اليت تواج الشراكات يف جمال األعمال التجارية الزراعية هو عدم وجود توجيح ودعم مقدم لكل من الشركاء من القياعني العام واخلاص يف تصميم وتنفيذ هذه املشاريع. ويعود ذلك أله معظم السياسات واالسرتاتيجيات للشراكات بني القياعني العام واخلاص يتم تصميمها لربامج البنى التاتية. ونتيجة لذلك غالبا ما يتم جتاهل قضايا هامة عند تصميم هذه الشراكات مثل آليات تقاسم املخاطر والتخفي من آثارها يماية ص ار املزارعني وكذلك اسرتاتيجيات حل النزاعات. كما أه البيانات بشأه النواتج واآلثار حمدودة أيضا. 39- وهناك حاجة أله يقوم القياع العام مبا يف ذلك اجلهات املاحنة باالستثمار أكثر يف رصد وتقيحيم الشحراكات بني القياعني العام واخلاص يف جمال الزراعة وإنشاء قاعدة قوية من األدلة توفر التوجيهحات بشحأه التصحميم الفعمحال والتنفيذ وقيا التأث ات على املدى اليويل. 40- وقد تق تصر إمكا نية تي بيحق الشحرا كات بحني القيحا عني ال عحام واخلحاص يف ال بلحداه ال ناميحة علح ى ظحرو م عي نحة )مثل فشل األسواق( ألنها تنيوي على ارتفاع تكالي املعامالت وهي معقدة ومتنوعة وقد يكوه من الصعب تكرارهحا. وحتى يف حالة فشل األسواق فإن قد يكوه منيقيا أكثر للاكومة بأه تقوم بتمويل وتقديم الفوائحد العامحة مبفردهحا أو أه تستعني مبصادر خارجية إليصاهلا إىل القياع اخلاص بدال من اختيار ةحراكة بحني القيحاعني العحام واخلحاص. وعنحد اختاذ قرار بشأه االخنراط أو عدم االخنراط يف ةراكة بني القياعني العحام واخلحاص يف جمحال الزراعحة علحى وايحعي السياسات أه ي ت أ كدوا من أه الشرا كة تضي قيمحة أي أ نهحا تولحد م نحافع عامحة ت ت خيح ى ا مل نحافع الحيت كحاه با إلمكحاه حتقيقها من خالل وسائل بديلة للمشرتيات العامة أو االستثمار اخلاص.